الخصخصة في التعليم

برنامج الارشاد التعليمي والمهني
October 14, 2020, 3:16 am
  1. التعليم في الهند

ولكن هذا لا ينفي وجود مشاكل التسرب من المدارس و عمالة الأطفال. [1] التعليم المدرسي [ عدل] مقالات مفصلة: قائمة مدارس القدس قائمة الجامعات والكليات الفلسطينية مثّل العدوان على غزة تحديا كبيرا يواجهه الطلبة بلغت نسبة الطلبة الملتحقين بالمدارس الحكومية في الضفة الغربية وقطاع غزة حوالي 73%، أما الباقي فموزعون على مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئن التابعة للأمم المتحدة UNRWA بنسبة 24% والمدارس الخاصة بنسبة 6%. كانت المناهج المدرسية في الضفة الغربية وقطاع غزة نسخة عن تلك الموجودة في المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية ، وظل ذلك الوضع قائما حتى العام 1998 حيث تم إقرار إنشاء مناهج فلسطينية خاصة وموحدة في مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة ، تم البدء باستخدام هذه المناهج بدءا من السنة الدراسية 2000/2001 وذلك للصفوف الأول والسادس الابتدائي على أن يتم استبدال المناهج القديمة خلال أربعة سنوات، ولغات التدريس المعتمدة هي العربية والإنجليزية. التعليم في الغربة والشتات [ عدل] الأونروا المنظمة الرئيسية التي تقدم التعليم الأساسي لأطفال اللاجئين الفلسطينيين في الشتات منذ عام 1950.

التعليم في الهند

هنا تدخل مدارس القطاع الخاص في منافسة فيما بينها في مجال تقديم الخدمات وكذلك بينها و بين المداس الحكومية. ولكون خدمات المدارس الحكومية في العراق بائسة فسيفضل معظم المواطنين المدارس الخاصة وهذا سيخلق مشكلة التكدس في هذه المدارس والتي ستدفع أصحابها الى الالتفاف على المعايير المحددة من قبل الدولة، هنا سيلعب الفساد الاداري دوره المخرب. كذلك ستقوم بعض المدارس بتقديم خدمات أخرى أضافية أختيارية مقابل زيادة في الاجور (عن سعر القسيمة التعليمية) مثلا تقديم خدمات نقل، دروس تقوية اضافية، وجبات غذائية، برامج ترفيهية، نشاطات أخرى... الخ. هذا النظام يستطيع توفير الحوافز للمدارس الخاصة لكي تزيد من معايير وكفاءة خدماتها التعليمية المطروحة ولكنهنا سيدخل التمايز الطبقي و يبقى التعليم الجيد من نصيب أبناء النخبة و الاثرياء. كذلك سيخلق هذا النظام قلقا للمعلمين و المدرسين حيث أن مثل هذا النظام قد يمثل تهديدا للمستقبل الوظيفي لهم اذا أعطيت صلاحية التعيين وانهاء الخدمات لاصحاب المدارس. أستخدم نظام السندات التعليمية في بعض المدن الامريكية خلال السبعينيات من القرن الماضي لغرض الحد من ميل المدارس نحو الانغلاق العرقي و في بريطانيا جرب في مدينة كنت البريطانية ووسعته حكومة مارغريت تاتشر وخاصة في مدارس التعليم المهني و لا توجد دراسات جازمة حول نجاح هذه التجربة.

  • اسماء منظمات المجتمع المدني في السودان
  • برنامج الحضور والغياب للطلاب
  • الطائرات الحربية السعودية - موقع الدفاع العربي
  • الخصخصة في التعليم | Right to Education Initiative
  • الامير سلطان بن محمد
  • كلمة ترحيبية بالضيوف في حفل زواج
  • مفهوم الخصخصة في التعليم
  • وظائف في الديوان الملكي لحملة البكالوريوس فأعلى | وظائف المواطن
  • من هي زوجة حمود الفايز - ذاكرتي
  • فوائد الخصخصة في التعليم
  • رسائل دكتوراة في تكنولوجيا التعليم

تعني الخصخصة ببساطة أن ينتقل تقديم الخدمة من الحكومة إلى القطاع الخاص، وقد عملت دول كثيرة على تجربة الخصخصة للبحث عن بدائل أفضل عند وجود أعداد كبيرة من القطاعات والمستفيدين. وفي المملكة كان هناك تجارب ناجحة مثل قطاع الاتصالات الذي كان يئن تحت وطأة وزارة البرق والبريد والهاتف وكان يراوح في مكانه في ظل زيادة طلبات المستفيدين وعدم القدرة على تلبيتها، مع أن الميزانية كانت ضخمة والموارد مرتفعة في زمن كانت دقيقة الاتصال المحلي بريال ونصف فضلا عن أضعاف مكررة للمكالمات الداخلية والدولية! ومع ذلك كان (عذر يحتاج حفرية) يسمع كثيرا كنتيجة طبيعية للمركزية وطبيعة العمل الحكومي وما يرتبط به من بيروقراطية وإجراءات، وبمجرد أن تم تحويل تقديم الخدمة لقطاع الخاص أصبحت معضلات الأمس من الذكريات الحزينة وظهرت بدائل متعددة تحت الأرض وفوق الأرض وبأقل كلفة كنتيجة للمنافسة وتوظيف للعقول. وعند الحديث عن العقول تظهر الحاجة إلى أهمية تجويد التعليم وتحسين مخرجاته لأنه المسؤول الأول عن صناعة العقول وبناء الإنسان ليكون منتجا في الحياة، وقد بذلت الحكومة الكثير من المال من أجل التعليم، ولكن للأسف كانت المخرجات لا تتقن المهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب، فضلا عن مهارات متقدمة!

ولعل الوقت أصبح مناسبا لتطبيق نظام خصخصة التعليم العام واستبدال الوزارة بهيئة عامة تتفرغ لوضع السياسات ومتابعة ضبط الجودة، بينما تسند عمليات التعليم وما يلحق بها من تجهيزات مدرسية وتوظيف معلمين وأعمال صيانة إلى القطاع الخاص عبر برامج متنوعة تعمل على تحقيق غايات التعليم في بيئة تنافسية يحكمها نظام عملي محفز يجيد استخدام الموارد ويكون فيه البقاء للأفضل، ففي الخصخصة ستختفي كثير من المظاهر السلبية ولن يكون هناك معلم متخاذل أو صاحب مدارس جشع أو مناهج تطبق بشكل جزئي، وستنتهي ظاهرة المعدلات المرتفعة دون مستوى حقيقي، لأن الترخيص في عصر الخصخصة من المفترض أن يرتبط بمستوى جودة التعليم ومدى الارتباط المنطقي بين النتائج التحصيلية والاختبارات المحكية الخارجية ولن يرسل ولي الأمر أبناءه إلى مدرسة غير جيدة لمجرد الحصول على درجات عالية لا تسمن ولا تغني أمام معايير هيئة التعليم واختباراتها المرجعية، كما أن ملاك المدارس سيصبح تركيزهم على تطوير مهارات المهنة وليس مهارات كرم الدرجات والتغاضي، لأن المعايير أصبحت مختلفة والخيارات متعددة والدولة ستتفرغ لضبط الجودة وسيكون البقاء والدعم لمن يثبت جدارته أفراد أو مؤسسات أو برامج.